الرئيسية » الرئيسية » ألمانيا.. افتتاح مقر القنصلية المغربية في فرانكفورت

ألمانيا.. افتتاح مقر القنصلية المغربية في فرانكفورت

عرفت مدينة فرانكفورت عشية يوم الثلاثاء 10.01.2017 افتتاح مقر القنصلية العامة الجديد الذي تزامن مع عشية الاحتفال بالذكرى الثالثة و السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال و التي شكلت تحولا مهما في ذاكرة المغرب و المغاربة، و ذلك بحضور سفير صاحب الجلالة ببرلين عمر زنبير، القنصل العام المغربي بفرانكفورت محمد أشكالو، مدير الشؤون القنصلية و الاجتماعية محمد بصري، مدير الشؤون المالية و نظم العلمومات و اللوجستيك نورالدين العلوي، القنصل العام المغربي بمدينة دوسلدورف جمال شعيبي، بالإضافة إلى مسؤولين محليين و بعض كبار ممثلي قطاعات الخواص، السياسة، الثقافة و الاعلام، ايضا ممثلين عن المجتمع المدني التابعين للتراب القنصلي فرانكفورت.
مقر القنصلية الجديد بفرانكفورت يقع في الجزء الغربي من وسط المدينة، يمتد على مساحة 2987 متر مربع موزعة على أربعة طوابق و 32 مكتبا، تم الاعتماد فيه على هندسة مغربية تعكس جمالية الثقافة المغربية، تنوعها و أيضا تميزها، كما تم الاعتماد فيه على تقنيات حديثة للتخفيف من وقت الانتظار بالنسبة للجالية المغربية.
الرسالة الاساسية هي الارتقاء بالعمل القنصلي و الاجتماعي في مستوى يليق بالجالية.
من جهته أكد سفير صاحب الجلالة ببرلين السيد عمر زنبير على أن تصميم القنصلية المغربية الجديدة بفرانكفورت بهاته المواصفات الحديثة التي تجمع ما بين الهندسة المغربية و التكنلوجيا الحديثة إنما يجسد العناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للجالية المغربية و التي أكد عليها في خطابه التاريخي في غشت 2015 حول الخدمات القنصلية و ايضا في خطابه الاخير في افتتاح الدورة البرلمانية، مشيرا ايضا الى أن الجالية المغربية ساهمت منذ عقود في تنمية هذا البلد الذي تتمتع فيه بسمعة طيبة، لذا فواجب المغرب و السلطات المغربية إذا هو الحضور عن قرب و التواصل معها و كذا الارتقاء بتطلعاتها سواء من ناحية الخدمات الادارية، القنصلية او الاجتماعية و التجاوب مع مطالبها في الحفاظ على هويتها و علاقتها الوطيدة ببلدها. فهاته البناية إذن تعتبر منارا و نقطة لقاء و محطة للتدراس من اجل مستقبل افضل في مجموعة من القطاعات التي تهم الادارة، الثقافة و الاقتصاد، خصوصا بعد احداث مصلحة خاصة بالاقتصاد من اجل خدمة مصالح الجالية و بلدنا ايضا. كما اكد السيد السفير على ان القنصلية ليست فقط مركزا ادرايا، بل ايضا مركزا لجعل المغرب في صورة ألمع و محطة اساسيىة للتواصل بين الجالية و بلدها الاصلي، فتأسيسها بهذا الشكل يركز و يؤكد على انها بيت المغرب في ألمانيا.

شاهد أيضاً

إعلان من القنصلية العامة بدوسلدروف للمواطنين المغاربة العالقين في ألمانيا

إعلان لقنصلية المملكة المغربية بدوسلدورف على إثر تعليق الرحلات الجوية و البرية و البحرية التي …

لشبونة رغم كورونا

محمادين البونصري/ لشبونة البرتغال لشبونة جميلة انت بفراغك وبصمتك المطبق لشبونة بديعة انت وان سيطر …

هل ينتصر المغرب على ألمانيا في محاصرة فيروس كورونا؟

ناديا يقين/ ألمانيا تأخرت ألمانيا بشكل كبير في اتخاذ الاجراءات لمحاصرة فيروس كورونا، لا زلنا …

عملية تعقيم واسعة للقنصلية العامة للملكة المغربية بدوسلدروف ضمانا لسلامة الجالية و الطاقم القنصلي

تعرف ألمانيا على  شاكلة دول كثيرة جائحة فيروس كورونا، حيث تجاوزت حالات الاصابة 18 ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *