الرئيسية » الرئيسية » لا أحد يدرك ذلك تمامًا

لا أحد يدرك ذلك تمامًا

*الشاعر منير الادريسي/ المغرب

 

صانعُ الكرسيِّ
لم يحط في ذهنه هذه الإمكانية
ستنبت للكرسيِّ
أجنحةً
عندما يجلس عليه الشاعر.

بائع الدرّاجة
لم يفكِّر أنّ هذه الدرّاجة
ستظلّ في ذاكرة طفل
إلى الأبد.

بنّاؤوا هذا البيت
لن ينتبهوا
إلى أنّ من يسكنه
أشباح في آخر الأمر

الجالسة قبالة دافينشي
الآن، لن تدرك
أن لإبتسامتها في اللّوحة سرّ ٌ
يحيّر العالم

راقصة الباليه
كيف لها أن تعرف
أن تلك الوثبة
تمّت في قلب شابٍّ
لتعاود الظّهور في منامه
مرّة أخرى

الركّاب السّعداء
من يسعفهم بخبر كهذا
أنهم ضحايا طائرة تحطمت بعد ساعات
فوق غابة
واحترقتْ
وأن الغد في أجندتهم محض ظنون

*منير الادريسي شاعر مغربي يشتغل في حقل التدريس (الفلسفة). من مواليد الرباط سنة 1976 بدأت علاقته بالشعر خجولة وهو في الرابعة عشر من عمره.نشر نصوصه في عدد من المنابر الثقافية الورقية والإلكترونية، وحصل على والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. صدر له مجموعة شعرية بعنوان: مرايا الريش الخفيف، منشورات اتحاد كتاب المغرب، الرباط 2008

– حاصل على جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب دورة 2006-2007 عن مجموعته الشعرية الأولى “مرايا الريش الخفيف”.

– شهادة تقديرية من منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

– شارك في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية

– ينشر في العديد من الملاحق الثقافية من أهمها: أخبار الأدب والزمان اللندنية والغاوون، الإتحاد الإشتراكي…وأيضا في المواقع الإلكترونية

شاهد أيضاً

وزارة التعليم و التعليم العالي القطرية تفتح بوابة التوظيف للمغاربة

فتح موقع التوظيف التابع لوزارة التعليم و التعليم العالي بقطر بوابة التعاقد الخارجي في وجه …

المستشفى الجامعي بفرانكفورت يعلن عن الاشتباه في وجود إصابات بفيروس كرونا

فرانكفورت: أعلن المستشفى الجامعي بمدينة فرانكفورت عن الاشتباه في تسجيل اول حالات الإصابة بفيروس الكرونا …

بالصور: الصالون الثقافي المغربي الألماني في مدينة رامشتاط

بالصور: الصالون الثقافي المغربي الألماني الذي نظمته الجمعية المغربية الألمانية للثقافة و الاندماج في ضيافة …

صالون ثقافي مغربي ألماني يناقش الصور النمطية عن مغاربة ألمانيا

دارمشتاط/ ناقش الصالون الثقافي المغربي الألماني الذي نظمته الجمعية المغربية الألمانية للثقافة والإندماج بمدينة دارمشتاط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *