الرئيسية » الرئيسية » مشروع بريماد يعزز النموذج المغربي في تكوين أئمة و مرشدات مسلمي إيطاليا

مشروع بريماد يعزز النموذج المغربي في تكوين أئمة و مرشدات مسلمي إيطاليا

انطلق اليوم أول تكوين جامعي من نوعه في ايطاليا وفي أوروبا جميعها، التكوين خاص بالأئمة والمرشدات تحتضنه جامعة بادوفا وذلك في إطار المشروع الضخم “بريماد: الوقاية والتفاعل في الفضاء المتوسطي”، والمبرمج من خلال التعاون العلمي بين الجامعات الإيطالية وغيرها من جامعات منظمة التعاون الإسلامي. بحيث أنه يضم ٢٢ جامعة من ضمنها أربع جامعات مغربية: الجامعة الدولية وجامعة محمد الخامس بالرباط، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، كما تضم هيئة التدريس أساتذة من جامعة القرويين ومن معهد محمد السادس للأمة والمرشدات ذلك لأن المشروع مستوحى من النموذج الديني الوسطي والإعتدالي الذي تم تطويره في المغرب في السنوات الأخيرة.

وقد انضم الى هذا التكوين فاعلات وفاعلين دينيين يؤدون دور الإمام أو المرشدة الدينية داخل التجمعات والمساجد الإسلامية بكل ايطاليا و من جنسيات متعددة ومختلفة. الهدف الرئيسي من هذا المجهود العلمي هو تكوين وتوجيه هذه الفئة من الفاعلين كمرشدين داخل الأوساط الدينية وكميسرين ووسطاء في العلاقات بين المسلمين والإيطاليين وداخل المنظمات الاجتماعية والهيئات المؤسساتية وكمقدمي للخدمات الدينية العامة والخاصة في المدارس والمستشفيات والسجون وغيرها.
‎هذا التكوين متعدد التخصصات، يعتمد على المهارات والأساليب المقترحة من قبل العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية في قالب معاصر يواكب الحداثة و يخدم الاندماج والتمثيلية المشرفة للجالية المسلمة في ايطاليا.

شاهد أيضاً

وزارة الصحة تتكفل بعلاج الشابة رحاب الراجي

بعد أن قامت الشابة رحاب الراجي، البالغة من العمر 18 سنة، التي تنحدر من إقليم …

من هو معذب الطفلة الرضيعة الذي أثار غضب رواد مواقع الاجتماعي؟

حالة من الغضب سيطرت على رواد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بعد تداول فيديو معذب طفله …

معا لنجدد في الولاعة: ورشة لتعلم فن الملحون من تأطير الاستاذ توفيق أبرام

سلا/ المغرب تحت شعار ” معا لنجدد في الولاعة” تنظم جمعية ولوعي المويسقى الاندلسية ـ …

نصب تذكاري يحتفي بالحلي الامازيغي بمدخل تاسيلا جماعة ماست

عبد السلام بومصر بين الفينة والأخرى تلوح بوادر انفراج ثقافي مرتقب بماست. مناسبة هذا الانطباع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *